Skip to main content

مقدمة الكاتب

إننا لا نعني بقولنا "المريمات الثلاث" بأنه لا توجد مريمات أخرى في أسفار العهد الجديد، بل إنهن المختارات الثلاث – مريم أم ربنا يسوع، ومريم التي من بيت عنيا، ومريم المجدلية – اللواتي كن يشغلن مكانً خاصاً. ويلزم أن يكون واضحاً لكل قارئ للكتاب أن أولئك الثلاث اللواتي تميزن باختيار إلهي ليكن في ارتباط واقتراب خاص لابنه المحبوب عندما كان في هذا العالم، لكي تستعلن في حياتهن دروس النعمة وتكريس العواطف والشركة والتلمذة. وصلاة الكاتب أن يتشارك القراءة معه في الفائدة والبركة التي تمتع بها بنفسه من خلال التأملات في هذه الأمثلة المباركة والمقدسة حتى نصل إلى الغاية بأن يتعظم الرب نفسه جداً.

  • عدد الزيارات: 2837