التقدمة

ميلاد مجيد من أسرة كلمة الحياةإن الرب يسوع المسيح تواضع وتنازل وأخذ صورة إنسان كي يشابهنا في كل شيء ما عدا الخطية، فهو جاء لكي يخلصنا من الخطية فدعي "اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم" (متى 21:1) وبالفعل قدم حياته فدية من أجل خطايانا، فهل تقدم له قلبك في ذكرى ميلاده كعربون محبة لمن قدم أغلى ما عنده من أجلك!

إقرأ المزيد...

قرأت لك

بين القداسة والنجاسة

أين هو قلبك أيها الإنسان وبماذا تفكر؟ هل بشهوة ومغريات هذا العالم التي لا تنتهي، وبممالكها التي تبهر العيون، وهل أنت تدور حول نفسك باحثا كيف تترسخ في هذه الأرض وتبقى فكرة صراع البقاء والوجود التي تسود على أعماق ذهنك وقلبك هي المسيطرة، بماذا تفكّر يا صديقي وإلى ماذا ترنو في هذه الحياة القصيرة، فالنجاسة والخطية تملىء الشوارع والأزقة فكيفما نظرت تجد الخطية منتظرة من توقع به، والعالم مليء بالظلمة الحالكة فتجعل الإنسان متخبطا غارقا إلى تحت حيث الشر مهيمن على كل الأمور.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون