الحياة المسيحية

أين تجلس؟

عظات بفم القس بولس حداد

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

السؤال من هذا الكتاب هو أين تجلس أنت؟ نتأمل في هذا الموضوع من نواحٍ عدة باختلاف الظرف وحرف الجرّ بعد "الجلوس على سبيل المثال جلوس بطرس بين الخدام من دون هوية مستترا عن معرفته بالرب او ما الذي اوقع حواء بالتجربة أليس الجلوس تحت الشجرة الشهية للنظر؟ كما يذكر عن لوط الذي صاهر اهل سدوم بجلوسه بينهم وتعذيب نفسه البارة بالأفعال الأثيمة فالجلوس بين,في ,على,تحت اوتجاه جميعها تحدد اهدافنا في الحياة وما نحن عليه فجلستنا تحدد مصيرنا الروحي ويا ليتنا نقتفي أثار مريم الجالسة تحت اقدام الرب مستمعه لوصاياه.

العنوان الزيارات
جلوس بطرس "بين" 3532
جلوس أفتيخوس "في" 4022
جلوس راحيل "على" 4101
جلوس مريم "عند" 7364
جلوس الشعب "على" 3474
جلوس يونان "تحت" 3394
جلوس العسكر "عند" 2514
جلوس يسوع "على" 3806
جلوس يسوع "تجاه" 3241

قرأت لك

الحياة التعبدية

"واحدة سألت من الرب. وإياها ألتمس. أن أسكن في بيت الرب كلّ أيام حياتي لكي أنظر الى جمال الرب وأتفرس في هيكله". إن الحياة التعبدية في الإيمان المسيحي هي العامود الفقري للنمو الروحي حيث تثبت العلاقة بيننا وبين الله للإنطلاق قدما الى الأمام، فالكتاب المقدس وعلى كل صفحاته يقدم لنا رجالات الله المنتصرين من خلال حياة تعبدية متينة تتفرع إلى ثلاثة أغصان: