الحياة المسيحية

الباحث عن الله

الباحث عن الله

مذكرات كتبها الفيلسوف المصري المشهور
نوسترداميس

الدكتور القس لبيب مشرقي

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يروي قصة حياة نوسترداميس الباحث عن الله 40 سنه يجول كل الأديان والآلهة ابتداءً من الوثنيين بكل آلهتهم وصولاً الى اليهودية التي تعارف منها على الله عالماً انها محطة وليست نهاية المطاف مجسداً شخصيات كتاب المقدس كاتباًعن ملاقاته بها من موسى الى مريم المجدلية وبطرس الذين بشراه من الكتاب المقدس بالمسيح المقام معلناً إيمانه بالرب يسوع مخلصاً بعد أن ذكر جميع مفاهيم الكتاب المقدس وصولاً الى ثباته وتبشيره بإسم الرب يسوع مقدماً جسده للحرق على يد قيصر روما المطالب بالسجود له معلناً نفسه الهاً ولكن نوسترداميس أسلم للحرق مرنماً وسط النار معلناً إيمانه وسجوده لمخلصه الوحيد.

العنوان الزيارات
المقدمة: السائح يستيقظ ويروي قصته 2409
الباب الأول: في مصر - الفصل الأول: الكاهن المصري 2782
الفصل الثاني: آلهة مستوردة 2363
الفصل الثالث: قوة الآلهة 1935
الفصل الرابع: أوزيريس 2314
الفصل الخامس: الحياة الأخرى 2398
الباب الثاني: مع الفلاسفة - الفصل الأول: الابيقوريون 3502
الفصل الثاني: الرواقيون 4293
الباب الثالث: اليهودية - الفصل الأول: اكتشاف جديد على حدود اليهودية 1994
الفصل الثاني: الإله يهوه إله إسرائيل 2883

قرأت لك

كنزك في السماء

يحكى أن سيدة مسيحية ثرية رأت في حلم انها صعدت الى السماء وأن ملاكاً كان يتقدّمها ليريها شوارع الأبدية، ولقد أخذت الدهشة منها كل مأخذ عندما رأت المنازل متفاوتة في الحجم وسألت الملاك عن السبب في ذلك، فأجابهاك: " ان تلك المنازل قد أُعِدّت لسكنى قديسين متفاوتين"، وفي أثناء سيرها أتت الى قصر فخم عظيم، فوقفت أمامه حائرة مبهوتة، وسألت قائلة: "لمَن هذا القصر الكبير؟!" فأجابها الملاك: "هذا قصر البستاني الذي يتعهّد حديقتك"، فأجابته وقد اعترتها الحيرة والاندهاش "كيف ذلك والبستاني يعيش في كوخ حقير في مزرعتي!" فقال لها الملاك " لكن البستاني لا يفتر عن فعل الخير ومد يد المساعدة للآخرين والتضحية للمسيح، وهو بعمله هذا يبعث الينا بما يلزم للبناء بكثرة وفيرة فاستطعنا ان نبني مما أرسل، ذلك القصر الفخم البديع الذي ترينه". وعندئذ سألته قائلة " أسألك اذن يا سيدي أين منزلي الذي أعد لي؟" فأراها كوخاً صغيراً حقيراً. فتملّكها العجب وقالت "كيف ذلك؟ انني أسكن قصراً بديعاً في الأرض" فأجابها "حسناً، ولكن الكوخ هو غاية ما استطاع ان يبنيه ما أرسلتيه الى هنا من مواد بناء" ثم استيقظت بعد ذلك من نومها وأيقنت ان الله قد كلّمها بذلك الحلم.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون