كنسيات

أصدقاء الأبدية

أصدقاء الأبدية

ربح النفوس للمسيح

القس ميلاد يعقوب

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

اصدقاء الابدية كتاب يقدم شغف البشارة والتلذذ بفرح الرب وفرح السماء بالتائبين لأن السنين تتعاقب ولا نشعر بها والعمر كالبخار ولا يوجد وقت للانتظار هوذا الآن وقت مقبول لإنقاذ الهالكين لأن الإنسان حتى لو كان ملكا فعند موته ينتهي ذكره وعمله أما مَن يعمل عمل المبشّر وينقذ النفوس فهو وعمله يبقيان الى الأبد لذا فلنعلم جيداً أن انتقال انسان مِن الجحيم الى السماء ومِن الموت الى الحياة الابدية ليس بالامر القليل بل هذا حقاً اعظم عمل وربما يكون حزننا وكآبتنا لأننا لم نختبر الاتيان بنفس متعبة الى المسيح مقدما الكاتب ما نحتاج اليه للتأهل لربح النفوس.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
"ارجع الى بيتك وحدّث بكم صنع بك الله ورحمك" (لو8: 39)
الحصاد كثير أما الفعلة فقليلون
العنوان الزيارات
الكنيسة رابحة النفوس 2277
المؤمن رابح النفوس 2303
المسيح مثالنا 2276
بطرس والرسل 2257
بولس مثال جيد 2254
رجال الايمان 2282
لماذا يجب ان ننهض ونهتم بالنفوس البعيدة؟ 2333
تكلّم عن 2295
لكن لا تتكلم 2496
كُـــــــن 2394

قرأت لك

انتبه من السم القاتل!!!

"ولكن شكرا لله الذّي يعطينا الغلبة بربنا يسوع المسيح" (1 كونثوس 57:15).  إن الخطية هي عمل خطير وقتّال مهما كان مصدرها وشكلها ونوعها. يتهاون الناس في فهم موضوع الخطيّة ويقللون من شأنها. فالكتاب المقدس يقدّم لنا أنواع من الخطية بشكلها الخارجي ولكن مضمونها هو سما واحد يخرج من فم الحية القديمة لتوقع بالفريسة، فهناك خطايا الجهل وخطايا الضلال، وخطايا العصيان،