كنسيات

كنيسة الله الحي

ر. ك. كامبل

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

يشرح هذا الكتاب موضوع الكنيسة من كل زواياها فجاء الكتاب في فصوله جامعاً مانعاً ففي الفصل الأول تكلم عن ماهية الكنيسة من حيث تكوينها وباعتبارها جسد المسيح وعروسه وتكلم في الفصل الثاني عن المواهب والخدمة وفصّلها تفصيلاً وافياً وفي الفصل الثالث تكلّم عن الكنيسة من الوجهة المحلية فأشار إلى الأسس الكتابية للإجتماع معاً حول الرب يسوع وأن المسيح هو المركز والقائد بالروح القدس كما تناول موضوع الشيوخ والشمامسة الذي أُسيء فهمه عند الكثيرين كما فصّل موضوع كسر الخبز والممارسات الخاطئة التي ليست حسب الكتاب وأشار إلى إجتماعات الصلاة ودراسة الكتاب المقدس والإجتماعات التبشيرية التي كثيراً ما أُسيء فهمها كما أشار إلى مكان المرأة في الإجتماع وغطاء الرأس ثم التأديب الكنسي الذي قد أُسيء فهمه وتناول في الفصل الرابع العلاقات الكنسية من حيث الاستقلال والوحدة الأمر الذي أثار الجدل مقدما ذلك ببراهين كتابية رائعة. ثم تناول شرح زمن الخراب وموقف الأمناء إزاءه.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة بيت عنيا ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من بيت عنيا وصفحة  بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب. 

© كل الحقوق محفوظة
منشورات بيت عنيا
العنوان الزيارات
تقديم للكتاب 3396
تقديم الناشر 4044
مقدمة الكاتب 3497
استهلال 2899
الفصل الأول: ما هي كنيسة الله الحي؟ 7868
أولاً – الكنيسة جسد المسيح 13815
ثانياً – الكنيسة بيت الله 9366
ثالثاً – الكنيسة عروس المسيح 9695
الفصل الثاني: المواهب والخدمة 3136
الخدمة: منبعها وقنواتها وامتدادها 3357

قرأت لك

الرجوع الى الصلاة

"استمع يا ربّ. بصوتي أدعو فارحمني واستجب لي لك قال قلبي قلت اطلبوا وجهي. وجهك يا ربّ أطلب." (مزمور 7:27). العالم مبتعد عن عبادة الله، ومرتبك بأمور الحياة التي لا تنتهي في مشغولياتها وعوائقها، ولا يريد أن ينظر إلى فوق وكأن هناك حاجز كبير بين السماء والأرض من رصاص أو من حديد قد أثبت، فلا من يستجيب ولا من يطلب. ووسط هذه الظروف الصعبة التي تعيشها معظم الشعوب على الكرة الأرضية، على المؤمن الحقيقي بالمسيح أن يرجع إلى الصلاة الجديّة لكي يخرق هذا الحاجز الكبير فصلاته: