تفاسير

رسالة رومية آية آية الجزء الرابع

بَرنامج "في ظِلالِ الكَلِمَة"

الكُتَيِّب رَقَم 32

رِسالَة رُومية مُفَسَّرَةً عدداً بعدَ الآخر
(الجزءُ الرابع)

بِقَلَم: القَسّ الدُّكتُور دِكْ وُودوُرد

تَرجَمَة: القَسّ الدُّكتُور بيار فرنسيس

إضغط لتنزيل الكتاب
العنوان الزيارات
الفَصلُ الأوَّل "فماذا إذا" 2399
الفَصلُ الثَّانِي "خُدَّامُ الله" 2254
الفَصلُ الثَّالِث "خُصُوماتٌ بينَ التَّلاميذ" 4437
خاتِمَة "الإلتِقاء بالكَنيسة" 5066

قرأت لك

دعوة للرجوع الى المكتوب

تكاد الكنيسة اليوم تكون مختلفة تماما ولا تشبه الكنيسة الكتابية بشيء. فالكنيسة المثالية النموذجية في سفر الاعمال، لا نجد لها اثر اليوم وقد اختفت معالمها كليا.. الامر الذي اضعف العالم المسيحي اليوم.. فاصبحت الكنيسة اليوم كرجل مسن هرم عاجز، لا يحترمه احد.... مع ان الكنيسة هي جسد المسيح رب الكل وروح الله القدير فيها وكلمة الله الحية الفعالة تقودها، فلا ينبغي ان تكون هزيلة تتأرجح، مرتعبة من العالم او متهادنة معه، كشجرة كبيرة تتآوى فيها كل طيور السماء اي كل التعاليم الغريبة...