تفاسير

نشيد الأنشاد

 

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

المسيح هو محور كل الكتاب المقدس وفي أقسامه المتعددة يُسر الروح القدس بإظهار جوانب خاصة من شخص المسيح وأمجاده وهنا في نشيد الأناشيد الهدف الأكبر والأهم هو أن يبين محبة المسيح لشعبه حيث نستلخص ان العريس في هذا السفر هو المسيح مما لا شك فيه ولكي يُظهر هذا الحب استخدم روح قدس الله صورةَ علاقة الزفاف على سبيل الاستعارة فمن خلال سلسلة من الأناشيد تتكشف لنا محبة عريس راقٍ رفيع المستوى لعروس وضيعة متدنية المستوى متبينا أن العريس هو ملكٌ يُدعى سليمان والعروس هي راعية غنم تُدعى شُولَمِّيثُ (سليمانة) وهي الإسم المؤنث من سليمان وهنا الرموز لمحبة المسيح كما قد نُظم النشيد على شكل سلسلة من المحاورات بين العريس والعروس وهناك شخصيات أخرى تظهر خلال النشيد مثل بنات أورشليم اللواتي تشتركن في الحديث بين الفينة والأخرى ولدينا أيضاً حُرّاس المدينة وحَفَظَةُ الأَسْوَارِ وأخت العروس الصغرى ولكن هؤلاء الأشخاص يشاركون قليلاً في الحوار في سياق هذه المحاورات نجد أولاً إنكشافاً لمحبة هذا العريس اللامحدودة وغير المتغيرة للعروس ثم نشوء وتطور الحب عند العروس ونشوء علاقة بينها وبين العريس هذه العلاقة التي تغمرها بالسعادة من جراء محبته وترفعها من المستوى المتدني الذي كانت فيه لترتقي إلى مستوى المشاركة في العرش الملكي الذي يتربع عليه حبيبها الرفيع المستوى.

العنوان الزيارات
مدخل 1392
النشيد 1 1438
النشيد 2 1193
النشيد 3 1215
النشيد 4 1255
النشيد 5 1097
النشيد 6 1114

قرأت لك

الموسيقى هي السبب

كانت سيارة نقل محمَّلة بكمية حجارة كبيرة منحدرة من أعلى الجبل بسرعة هائلة وفي أثناء انحدارها رأى السائق عربة صغيرة تمشي في بطء شديد أمامه فحاول ان يوقف سيارته مستخدما الفرامل ولكنه اكتشف انها معطلة فبدأ يعطي أصوات انذار كثيرة ولكن العربة استمرت في سيرها ببطء وأخيرا اصطدمت السيارتان واما السيارة الصغيرة فكانت تقودها فتاة، وعندما سئلت عن سبب عدم اكتراثها بصوت الانذار أجابت انها كانت تسمع الموسيقى الصاخبة. وهكذا نجد ان الانسان العصري يحب دائما ان يحاط بالضوضاء والموسيقى الصاخبة فلا يسمع لصوت الرب الخفيف المحذر من الدينونة فتكون النتيجة هلاكه الأبدي.