تفاسير

نشيد الأنشاد

 

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

المسيح هو محور كل الكتاب المقدس وفي أقسامه المتعددة يُسر الروح القدس بإظهار جوانب خاصة من شخص المسيح وأمجاده وهنا في نشيد الأناشيد الهدف الأكبر والأهم هو أن يبين محبة المسيح لشعبه حيث نستلخص ان العريس في هذا السفر هو المسيح مما لا شك فيه ولكي يُظهر هذا الحب استخدم روح قدس الله صورةَ علاقة الزفاف على سبيل الاستعارة فمن خلال سلسلة من الأناشيد تتكشف لنا محبة عريس راقٍ رفيع المستوى لعروس وضيعة متدنية المستوى متبينا أن العريس هو ملكٌ يُدعى سليمان والعروس هي راعية غنم تُدعى شُولَمِّيثُ (سليمانة) وهي الإسم المؤنث من سليمان وهنا الرموز لمحبة المسيح كما قد نُظم النشيد على شكل سلسلة من المحاورات بين العريس والعروس وهناك شخصيات أخرى تظهر خلال النشيد مثل بنات أورشليم اللواتي تشتركن في الحديث بين الفينة والأخرى ولدينا أيضاً حُرّاس المدينة وحَفَظَةُ الأَسْوَارِ وأخت العروس الصغرى ولكن هؤلاء الأشخاص يشاركون قليلاً في الحوار في سياق هذه المحاورات نجد أولاً إنكشافاً لمحبة هذا العريس اللامحدودة وغير المتغيرة للعروس ثم نشوء وتطور الحب عند العروس ونشوء علاقة بينها وبين العريس هذه العلاقة التي تغمرها بالسعادة من جراء محبته وترفعها من المستوى المتدني الذي كانت فيه لترتقي إلى مستوى المشاركة في العرش الملكي الذي يتربع عليه حبيبها الرفيع المستوى.

العنوان الزيارات
مدخل 1353
النشيد 1 1382
النشيد 2 1160
النشيد 3 1178
النشيد 4 1217
النشيد 5 1063
النشيد 6 1080

قرأت لك

من وسط لدن الله

"لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرار كثيرة وأنتجت عشبا صالحا للذّين فلحت من أجلهم تنال بركة من الله" (عبرانيين 7:6). لا تتوقع مبادرات عظيمة عبر الإنسان ولا تتوقع مساعدة جديّة من أي صديق ولا تتكّل على ذراع البشر لأنك ستجد نفسك في فشل كبير وفي إحباط رهيب، لهذا انظر إلى فوق فمن لدن السماء ومباشرة من عرش الله سيأتي العون الثابت والراسخ وستجد ثلاث أمور أساسية آتية من جوهر عرش السماء: