تأملات

تأملات يومية

الكتاب الفريد

الكتاب الفريدعجيبة هي شهادتك , لذلك حفظتها نفسي- مزمور 119-129.

ارسل واحد من الملحدين الى مؤمن شاب , مجموعة من الكتب التي تنكر وجود الله , ونصحه ان يقرأ في هذه الكتب الادبية , لا في الكتاب المسمى بالكتاب المقدس.

 فردّ عليه المسيحي قائلا " عزيزي , اذا عرفت اي كلام أفضل من موعظة الجبل , أو من مثل الابن الضال , واذا كان لديك أية موضوعات تعزي النفس

وتطمئنها أفضل من مزمور 23, أو وقعت تحت سمعك أو بصرك اية كتابات تلقي الضوء على المستقبل وتكشف لنا قلبا اكثر لطفا وصلاحا من قلب الاب , أفضل مما يفعله العهد الجديد فاني أرجوك أن ترسلها لي !!! والشاعر والقصصي الانكليزي الشهير " والترسكوت " كانت مكتبته العامرة تحتوي على نحو 20 الف كتاب , وقال وهو على فراش الموت لصديقه لوكهارت ان يقرأ له في الكتاب , ولما نظر ذاك الى المكتبة الضخمة وما فيها من كتب عديدة , ساله اي كتاب تقصد ؟ أجابه " لا يوجد الا كتاب واحد يجب ان ندعوه الكتاب وهو الكتاب المقدس !!!

أضف تعليق


قرأت لك

من الذي يغفر؟

لو كان غفران الخطايا يأتي من خلال البشر لكنا جميعا أشقى الناس، ولو كان الإنسان هو الذي يتحكّم بالمصير الروحي والأبدي لأخيه الإنسان فيا لتعاسة البشرية، ولو كان نسيان الخطايا بعد التوبة متعلق باللحم والدم لما كان غفران ولما كان خلاص ولما كان انتصار، ولكن شكرا لله لأنه هو نفسه من يغفر الخطايا وهو وحده من يعطي حياة جديدة وهو وحده يدين إذا أراد ذلك "كبعد المشرق من المغرب أبعد عنا معاصينا. كما يترأف الأب على البنين يترأف الرب على خائفيه" (مزمور 12:103).

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة