تأملات

تأملات يومية

يعوض عن السنين

يعوض عن السنينوأعوض لكم عن السنين التي أكلها الجراد - يوئيل 2-25. كم من السنين خسرّك الجراد؟ هل سلبك الانغماس في المشغوليات العالمية والدوافع الخاطئة والطموح الشخصي، الفرح والسلام والإثمار؟

لعلك تشعر بالخيبة والإحباط حين تفكر بكل الزمان الذي يبدو أنه ضاع ولن يعود بحال من الأحوال.

فإن كانت هذه حالك فتذّكر أن الرب طمأن شعبه قديما بأن الرجاء ما يزال موجودا، مع أنهم كانوا غير مطيعين له وعوقبوا ببلاء الجراد. فقد قال الرب انه "رؤوف رحيم" بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر، ثم وعد الشعب قائلا لهم انه سوف يعوّض لهم "عن السنين التي أكلها الجراد" فحينما نعترف للرب بخطيتنا يبادر الى مسامحتنا بالماضي ويملأ مستقبلنا رجاء. انه قادر على ان يخرج الخير من سنينا الضائعة. وهو يفعل ذلك بتعليمنا التواضع من خلال سقطاتنا وتقصيراتنا، وبمساعدتنا على ادراك الضعفات التي نشترك فيها مع الآخرين جميعا. ومهما كان ماضيك مظلما فمع المسيح يصير مستقبلك مثيرا.

التعليقات   
#1 m 2012-10-02 01:30
انه قادر على ان يخرج الخير من سنينا الضائعة

انه قادر على ان يخرج الخير من سنينا الضائعة

انه قادر على ان يخرج الخير من سنينا الضائعة

جميله اوى اوى ربنا يباركك
+1 #2 كريم 2012-10-02 08:27
صديقتي العزيزة : يسرنا التواصل معك من خلال النشرة اليومية لكلمة الحياة , ونعم الله يريد ان يشجعنا من جديد عندما نكون منهكي القوّة , لكي نحيا حياة مسيحية تليق بالتوبة فهو الذي يتدخل في حياتنا لكي يبلسم الجراح فيجعلنا نقف بإنتصار حاملين رسالته بين الجميع ,
الرب يبارك حياتك دوما لكي تكوني منتصرة وشاهدة عن عمل المسيح بحياتك , وبمعونة الرب يسوع سنظل على تواصل من خلال التأملات اليومية لكلمة الحياة .
" وأما منتظروا الرب فيجددون قوّة. يرفعون اجنحة كالنسور. يركضون ولا يتعبون يمشون ولا يعيون " ( اشعياء 31:40 )
أضف تعليق


قرأت لك

هذا الكتاب

هذا الكتاب يشمل مجموعة كتب نشرتها تحت عنوان "سلسلة الحقائق الكتابية" وهذه السلسلة هي ثمرة بحث ودرس في الكتاب المقدس والكتب اللاهوتية، كما أنها وليدة

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة