عقائد

بين العقل والإيمان - الجزء الثاني

بين العقل والإيمان

الجزء الثاني

كيف نفهم طبيعة الله؟

بقلم د. هيرمان بافينك

ترجمة سعيد باز

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يفسر كيف نفهم طبيعة المسيح وأعماله باحثاً عن تعليم العقيدة وتنفيذ تحقق مشورة الله الغير متغيرة والمتعلقة بخلاص البشر وهي مشورة تتعلق بثلاث قضايا رئيسية 1-الوسيط الذي به ينبغي الحصول على الخلاص 2-الروح القدس الذي به يتم تنفيذ الخطة3-البشر الذين ينالون الخلاص .مفسراً أيضاً لقب المسيح بإبن الله تفسيراً دقيقاً شارحاً عن طبيعتاه البشرية والإلهية ذاكرأ عن إتضاعه الكامل وإرتفاعه المقدس في تتميم الخلاص موضحاً على أن الدينونة على كل الذين قد دينوا قبلاً في ضمائرهم بتبكيتٍ من الروح القدس (يو18:3 ؛ 8:16 – 11).

العنوان الزيارات
تقديم 2651
الفصل الأول: كـينونـة اللـه 4168
الفصل الثاني: الثالوث الأقدس 2598
الفصل الثالث: الخلق والعناية 1883
الفصل الرابع: أصل الإنسان وجوهره وغايته 8630
الفصل الخامس: الخطية والموت 4283
الفصل السادس: عهد النعمة 2530

قرأت لك

شمس البر

"وتغيرت هيئته قداّمهم وأضاء وجهه كالشمس وصارت هيئته بيضاء كالنور" (متى 2:17). صعد بطرس ويعقوب ويوحنا مع المسيح إلى جبل عال منفردين، المكان مليئ بالهدوء والرهبة، والهواء العليل والنسيم الخفيف الناعم يدخل إلى داخل القلوب من دون إذن من أحد، وفي تلك اللحظات الحميمة تغيرت هيئة المسيح وأصبح وجهه كالشمس، كيف لا وهو شمس البر فمنه يخرج نور الحق لكي يخرق القلوب الخاطئة فيحطم أصل الخطية، كيف لا وهو الذي جعل الشمس تقف بنورها الباهر لكي تضيء للجميع، كيف لا وهو رئيس الحياة ونبع كل الخيرات.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون