عقائد

هذه عقائدنا

هذه عقائدنا

ج. كلايد تارنر

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

يتمحور هذا الكتاب حول الكشف عن حقيقة الإله الواحد الحق مفسرأ ان معظم البشر يعترفون بوجود الله إلاّ انهم يختلفون في إدراكهم له فبعضهم جسمت لهم تصوراتهم إلها حسب مقتضى أهوائهم ورغباتهم وبعضهم ينظرون إليه نظرتهم إلى قوة مبهمة تشمل الكون بأكمله لكن لنا مرجعاً واحداً نستطيع أن نرجع إليه لندرك الله إدراكاً صحيحاً وهو الكتاب المقدس ففيه يكشف الله لنا عن ذاته بأنه إلهاً مثلث الأقانيم إن كلمة الثالوث قد استعملها ترتوليانس في القرن الثاني ليظهر حقيقة الله في ثلاثة أقانيم فالثالوث هو من أعظم الأسرار إطلاقاً ولم نكن لنعرفه لو لم يعلن في الأسفار المقدسة وهذا التعليم لمّح إليه العهد القديم وظهر جلياً في العهد الجديد وهناك حقيقتان ضمنيتان في الثالوث:اولاً-الّه واحد.ثانياً-في ثلاثة اقانيم.كما يشرح هذا الكتاب عن حقيقة الخلق وكيفيته ذاكراًالخطيّة وفظاعتها بحياة الإنسان

العنوان الزيارات
الفصل الثاني: الإله الواحد الحق 3393
الفصل الثالث: تاج الخليقة 4473
الفصل الرابع: فظاعة الخطية 4264
الفصل الخامس: مخلص البشر 2944
الفصل السادس: الخلاص العظيم 3819
الفصل السابع: روح القوة 5306
الفصل الثامن: الكنيسة التي أسسها المسيح 4426
الفصل التاسع: العالم الآتي 4063
الفصل الأول: ذلك الكتاب العجيب 6310

قرأت لك

محبة المسيح لنا

وقع احد النبلاء الاغنياء وزوجته وأولاده في أسر ملك منتصر فسأله الملك: "ماذا تعطيني لو منحتك حريتك؟" فقال "نصف ما أملك". ثم سأله "واذا حرّرت أولادك" فقال "كل ما أملك". ثم سأله "واذا حرّرت زوجتك؟" فقال بدون تردّد "نفسي". فذهل الملك وأعتق العائلة كلها دون فدية. وفي طريق العودة، سأل النبيل زوجته عن عظمة الملك، فقالت: "كانت عيناي مثبّتتين فقط على مَن كان مستعداً أن يضحّي بنفسه من أجلي!". ألا ينبغي لنا ألا نُبعِد أعيننا عن فادينا الرب يسوع الذي أحبنا وأسلم نفسه لأجلنا. محبة النبيل لزوجته لا تقارن بمحبة المسيح لنا.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون