Skip to main content

كيفية الإعداد للزواج السعيد؟

الصفحة 1 من 3

كيف تعد نفسك لزواج سعيد؟

(1) اعرف نفسك

تلخصت فلسفة سقراط في هذه العبارة "اعرف نفسك", وقديماً قيل "رحم الله أمرء عرف قدر نفسه", ومعرفة الإنسان لنفسه ليست أمراً سهلاً. عليك أن تجلس مع نفسك جلسة هادئة, وتضعها أمام المرآة, وتكون أميناً ودقيقاً في حكمك على نفسك, وتحدد بدقة نقط الضعف في حياتك, فلكل واحد منا نقط ضعف معينة يعرفها "يعرفون كل واحد ضربة قلبه" (ملوك 8: 38). أعرف هل أنت سريع الغضب؟ هل أنت غير لماح للأمور؟ هل أنت بوهيمى في حياتك؟ هل تتصف باللامبالاة؟ هل أنت دقيق أكثر مما يجب بحيث تضايق دقتك الآخرين؟ هل تميل إلى النقد والسخرية اللاذعة؟ هل أنت ضعيف أمام النساء؟ اعرف تماماً نقط الضعف في حياتك, واعزم متكلاً على نعمة الله بأن تتخلص منها, وتتحفظ من السقوط بسببها.

وكما تحدد نقط ضعفك, عليك كذلك أن تعرف بوعي وتقدير نقط القوة في حياتك, وأن تستخدمها بحكمة لبيان شخصيتك, وبيان أفراد أسرتك, فما لم يكن لك هذا الفهم الدقيق لنقط الضعف والقوة في حياتك, فستعيش حياة زوجية مشوشة تظلم فيها من يعيش معك, وتبذر في جوانب بيتك بذور التعاسة والشقاء التي تنمو مع الأيام حتى تصبح أشواكاً حادة مؤلمة لكل من يعيش معك.

اقبل نفسك
الصفحة
  • عدد الزيارات: 10850