الهدف

ميلاد مجيد من أسرة كلمة الحياةإن الرب يسوع المسيح تواضع وتنازل وأخذ صورة إنسان كي يشابهنا في كل شيء ما عدا الخطية، فهو جاء لكي يخلصنا من الخطية فدعي "اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم" (متى 21:1) وبالفعل قدم حياته فدية من أجل خطايانا، فهل تقدم له قلبك في ذكرى ميلاده كعربون محبة لمن قدم أغلى ما عنده من أجلك!

إقرأ المزيد...

قرأت لك

انتبه من السم القاتل!!!

"ولكن شكرا لله الذّي يعطينا الغلبة بربنا يسوع المسيح" (1 كونثوس 57:15).  إن الخطية هي عمل خطير وقتّال مهما كان مصدرها وشكلها ونوعها. يتهاون الناس في فهم موضوع الخطيّة ويقللون من شأنها. فالكتاب المقدس يقدّم لنا أنواع من الخطية بشكلها الخارجي ولكن مضمونها هو سما واحد يخرج من فم الحية القديمة لتوقع بالفريسة، فهناك خطايا الجهل وخطايا الضلال، وخطايا العصيان، 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون