الحياة المسيحية

رسائل المسيح

بقلم هاملتون سميث

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

إذا قرأنا كلمات الرب الأخيرة والمؤثرة لتلاميذه قبيل الصليب وإذا أصغينا بكل وقار إلى صلاته للآب فإننا نستطيع أن نتبين أن المؤمنين متروكون في هذا العالم ليُمثلوا المسيح وهذا هو الهدف من هذا الكتاب ان نكون رسالة المسيح المقرؤة من الجميع ولكن قد يحدث للأسف أن تصير الكتابة غامضة ومع ذلك فعدم وضوح الكتابة لا يعني أنها ليست رسالة ولكن عدم توفر السهر والحكم على الذات فإن الغيرة والحسد زحفت إلى النفوس وتوقفت الجماعة أن تعطى أي انطباع حقيقي عن المسيح. ولكن لا نزال رسالة المسيح.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

© كل الحقوق محفوظة
منشورات بيت عنيا
العنوان الزيارات
مقدمة 2381
المسيح مكتوب في القلب 3353
المسيح ظاهر لجميع الناس 2786
المسيح في المجد هو الغرض 4102

قرأت لك

غرابة طرق الله

كثيرا ما لا نفهم تعامل الرب معنا.. نتوقع حدوث امر، يحدث آخر.. نتوقع ان يعمل الرب بطريقة ما، لكنه يفاجؤنا واحيانا يصدمنا، فيفعل ما لا نتوقعه ويتعامل بطريقة غريبة لم تخطر على بالنا.. فنتحيّر ونستغرب ونتخبط ونحتد، لكن الرب يبقى هادئا صامتا، كأنه لا يبالي او لا يهمه الامر، وبعد فقدان الامل، نراه يدخل المشهد ويتصرف بشكل يخيفنا او يغيظنا او يحيّرنا.. فلا يتصرف عندما نتوقع ذلك، واحيانا لا يتدخل، ولما يتصرف، يتعامل بطريقة لم ننتبه اليها وكثيرا ما لا تعجبنا.