الحياة المسيحية

كأس الخلاص

القس اسبر عجاج

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

هذا الكتاب يتحدث عن خلاص الله المعلن في شخص المسيح المخلص حيث يقدم حقيقة عجز الإنسان عن خلاص نفسه وبأن الخلاص مقدم في شخص المسيح الكريم حتى يقبله كل قارئ مخلصاً لنفسه حتى يصبح خليقة جديدة ويؤهل للحياة الأبدية إن موت المسيح على الصليب هو إعلان صريح وواضح بأنه لا يستطيع أحد أن يخلص بأعماله الصالحة. فقبل الأزمنة الأزلية عرف الله إن الإنسان سيسقط في الخطية بالعصيان وقبل الأزمنة الأزلية ارتضى ابن الله الأزلي أن يقوم بعمل الفداء.

العنوان الزيارات
تقديم الكتاب 2241
كأس الخلاص أتناول 4595
كيفية تناول كأس الخلاص 3838
العلاج لحالة الإنسانية الساقطة 2960

قرأت لك

دعوة للرجوع الى المكتوب

تكاد الكنيسة اليوم تكون مختلفة تماما ولا تشبه الكنيسة الكتابية بشيء. فالكنيسة المثالية النموذجية في سفر الاعمال، لا نجد لها اثر اليوم وقد اختفت معالمها كليا.. الامر الذي اضعف العالم المسيحي اليوم.. فاصبحت الكنيسة اليوم كرجل مسن هرم عاجز، لا يحترمه احد.... مع ان الكنيسة هي جسد المسيح رب الكل وروح الله القدير فيها وكلمة الله الحية الفعالة تقودها، فلا ينبغي ان تكون هزيلة تتأرجح، مرتعبة من العالم او متهادنة معه، كشجرة كبيرة تتآوى فيها كل طيور السماء اي كل التعاليم الغريبة...