تأملات يومية

الأذرع الابدية

الأذرع الابديةالإله القديم ملجأ، والأذرع الابدية من تحت (تثنية 33-27). موسى الذي اختبر انتشال الرب له من المياه، أهله الرب لكي يستخدمه فينتشل شعب الله بأكمله من مصر ويقودهم في البرية صوب أرض كنعان البهية.

وعندما نحن نختبر فداء المسيح سرعان ما نتحول في يد الرب الى أداة مباركة تحمل طوق النجاة والإنقاذ للآخرين الموشكين على الغرق في بحر هذه الحياة المضطرب. ولقد ختم موسى رحلته على الارض مترنما للرب "الإله القديم ملجأ والأذرع الابدية من تحت" فنفس الأذرع التي حملته طفلا في السل الصغير ملقى في النهر، وحملته طوال 40 سنة أخرى فيها اختبر رعاية الرب وتدريبه السري، ثم اختبر نفس الأذرع مع كل الشعب خلال الاربعين سنة التالية عبر برية سيناء. وهذه الأذرع الابدية مستعدة الان ان تحملك في رحلتك اليومية اذا كنت مستسلما للمسيح بالتوبة والايمان، فهل تقوم بهذه الخطوة المغّيرة !!!!

  • عدد الزيارات: 6254
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق