تأملات

تأملات يومية

الإصغاء بصمت

الإصغاء بصمت"فجاء الربّ ووقف ودعا كالمرات الأول صموئيل صموئيل. فقال صموئيل تكلم لأن عبدك سامع" إن الإستسلام للرب لما يطلبه منا بكل أمانة والاستماع له بإصغاء يمنحنا اختبار رائع جدا لحضور الرب يتميز بثلاث أمور.

1- إختبار الطاعة: فعندما يكون ذهننا وقلبنا مستعد أن يتفاعل بما يأمرنا به المسيح في حياتنا الروحية وتكون طاعتنا كاملة له في كل الميادين كما فعل بولس الرسول عندما تقابل مع الرب, فأصبح إناء طائع لخدمة السيد في خدمته الرائعة عندها ستختبر حضور ممجد للرب بسبب الطاعة. فهل تتوقع أن تكون أنت على هذا المستوى من الطاعة الكاملة!!!

2- إختبار الإنتصار: الله يريد أن نكون مصغين له بجدية ومسؤولية عندها سيعطينا حملا روحيا ونيرا هو نير المسيح الذي هو هين وحمله خفيف وستختبر الإنتصار الحقيقي والتقدم المدهش في الحياة المسيحية وسيكون الرب هو الهدف الأول في كل ما نريد أن نفعله. فهل تتمنى أن تحيا حياة الانتصار!!!

3- إختبار ملىء الروح القدس: عندما يكون إتكالنا على الله بالتمام وعندما يكون كلام الله له وزن حقيقي لنا سيبدأ الله يملئنا بالروح القدس وستختبر دفعا كبيرا من الله باتجاهك لتكون شاهدا امينا ورافعا لعلم المسيح وهذا يأتي عندما نقول "تكلم يا رب لأن عبدك سامع" فهل تشتاق لملء الروح القدس!!!

"أيها الرب سيدنا ما أمجد اسمك في كل الارض حيث جعلت جلالك فوق السموات" (مزمور 8 – 1).

أضف تعليق


قرأت لك

الوعد الصادق

"ولا بعدم إيمان ارتاب في وعد الله بل تقوّى بالإيمان معطيا مجدا لله. وتيقن أن ما وعد به هو قادر أن يفعله ايضا" (رومية 20:4). من السهل جدا أن تطلق الوعود للغير ولكن من الصعب جدا أن تلتزم بهذه الوعود، لأن الثمن سيكون كبيرا ومكلفا جدا، فمهما بلغت أهمية الإنسان من حيث المركز أو المال أو السلطة هو دائما نجده يفشل في تتميم الوعود التي أطلقها من فمه، ولكن المسيح وحده إذا قال فعل فهو دوما ملتزم بكل ما يطرحه وكل وعوده صادقة وأمينة وثابتة عبر العصور التي دخلت ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا ومن هذه الوعود التي لا تعد:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون