تأملات

تأملات يومية

عام جديد برجاء أكيد

كتب بواسطة: كريم.

Tags: المسيح الرجاء الغفران الكتاب المقدس

عام جديد برجاء أكيد

كل إنسان في الوجود يتأمل بمستقبل أفضل له ولعائلته، وكل فرد يتمنى أن تتحقق آماله وأمنياته وأحلامه الشخصية أو الجماعية في أيام حياته،

والبعض يضع رجائه على المنجمين لكي يعرف حظه وما يخبأ له العام الجديد، أو يقرأ الأبراج ظنا منه أنه المصدر الحقيقي لمعرفة ماذا سيحدث له ولأفراد عائلته. 

العالم كله ينتظر الأمل متمنيّا سنة جديدة مليئة بالفرح والسعادة، وقد نسي تماما أن الأمل الثابت والرجاء الأكيد لن يأتي إلا من رئيس الحياة ربنا وفادينا يسوع المسيح.

الكتاب المقدس عبّر بشكل رائع ومميّز عن شخص المسيح بأنه وحده مرساة نجاتنا وسط أمواج هذه الدنيا "الذي هو لنا كمرساة للنفس مؤتمنة وثابتة تدخل إلى ما داخل الحجاب. حيث دخل يسوع كسابق لأجلنا صائرا على رتبة ملكي صادق رئيس كهنة إلى الأبد" عبرانيين 6 : 19 و20.

ماذا ينتظر الإنسان من هذا العام الجديد، وبماذا يتأمل التائه من دون رجاء والضائع من دون نور يتلمس به وسط ظلمة المستقبل حيث جميع الأبواب مقفلة في كل الإتجهات، هناك مجتمعات تموت من الجوع وأحيانا من العطش، ومجتمعات أخرى تموت من الحروب البشعة التي تسفك دماء الأبرياء والأطفال في كل مكان. نحن نعيش في عالم ساقط أثيم بعيد عن الله، يبحث عن الرجاء في المكان الخاطىء. 

ماذا تنتظر أيها الإنسان وعمرك ينتهي بطرفة عين وكأنه بخار يظهر قليلا ومن ثم يضمحل، "أيام سنينا هي سبعون سنة. وإن كانت مع القوّة فثمانون سنة وأفخرها تعب وبليّة. لأنها تقرض سريعا فتطير" مزمور 90: 10. لا تتمسك بكبريائك ولا بذكائك لأن النفس البشرية من دون المسيح تشبه بيتا مؤسسا على الرمل يسقط وينهار في أي لحظة.

تعال أيها التائه من دون رجاء، أيها المتخبّط في غربة هذا العالم، أيها الحزين من دون أمل، تعال للمسيح فبه كل شيء ومن غيره لم يكن شيء مما كان، فهبات غفرانه هي نعمة إلهية من فوق ما عليك سوى أن تأتي للمسيح تائبا ومؤمنا، عام جديد بقلب جديد وبإيمان أقوى وبمحبة أعمق وبثقة أثبت. مع المسيح عام جديد برجاء أكيد.

أضف تعليق


قرأت لك

لولا هذا الكتاب

سخر أحد المثقفين بأفريقي جالس يقرأ الكتاب المقدس، وقال " هل الى هنا أيضاً وصلت هذه السخافات؟!". نظر اليه الأفريقي ثم نهض، وأومأ اليه ان يتبعه، فذهبا الى الجهة الأخرى من الكوخ حيث كوم من العظام والجماجم. ثم قال الأفريقي: " يا صديقي لولا هذا الكتاب لكان مصيرك كمصير هؤلاء، لكن اشكر الله لأن هذا الكتاب علّمني ان لا اكل لحم بشر بل أُحبّهم لأن الرب أحبّني ومات لأجلي ! "...

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة