عقائد

المواهب المعجزية في ضوء كلمة الله

بقلم هـ. ل. هايكوب

تعريب د. فخري حنا

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يشرح عن ارتباط المواهب المعجزية بالامتلاء بالروح القدس ومرجعه الوحيد لهذا الشرح هو كلمة الله ذاكراً شخصيات الكتاب المقدس التي امتلأت بالروح بعهديه القديم والجديد موضحاً بأن الامتلاء ليس حالة دائمة ولكنها مؤقتة بإستثناء يوحنا المعمدان مدققاً على ضرورة الصلاة لطلب الروح القدس وإذا لم يمتلئ المؤمن بالروح فهذا أمر خطير يوضّح بأنه غير مولود من الله كما يذكر عن معمودية الروح القدس التي حصلت يوم الخمسين موضحاً عن آخر ترتيب اعدّه الرب للكنيسة الا وهو التكلم بألسنة كما يتطرأ الى موضوع المرأة ومركزها في كلمة الله إذ لا يجوز تحت أية ظروف أن تأخذ المرأة مركز المعلم ويعطي الكتاب السبب لذلك وهو أن المرأة في أول مرة أخذت دور المعلم جرّت رجلها ومعه الجنس البشري كله للسقوط والخراب كما يعطي تمييزاً ما بين القوات المعجزية أم الطاعة لكلمة الله ثم يشرح عن ارتباط المرض بالخطية وبالختام يؤكد ضرورة الإعتراف بألوهية المسيح والإيمان بها.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

العنوان الزيارات
مقدمة: امتلئوا بالروح (أف 5: 18) 4696
الفصل1: الصلاة لطلب الروح القدس والمعمودية بالروح القدس 4457
الفصل 2: التكلم بلغات (التكلم بألسنة) 4132
مركز المرأة حسب المكتوب 2406
الفصل 3: الآيات والمعجزات 4283
المعجزات في التاريخ 2748
الفصل 4: شفاء المرضى 4043
شفاء غير المؤمنين 2384
معنى ما جاء في (يع 5: 14- 16) 2769
القوات المعجزية أم الطاعة لكلمة الله 2346

قرأت لك

الأديان والمذاهب المتناقضة، لماذا؟

إذا كان الله واحدا، فلماذا تعدّد الأديان والطوائف والجماعات! ان وجود الجماعات الدينية المختلفة هو أمر محزن يرفضه المنطق والإيمان!. وليتنا نعرف أن الدّين هو أمر محدود جداً أمام الإيمان الحرّ  بالله. والدّين يضع الله في إطار محدود، والمتدينون هم أكبر معطّل للايمان بالله. كما قال المسيح للمتدينين"تغلقون الملكوت قدام الناس فلا تدخلون أنتم ولا تدعون الداخلين يدخلون". إذا نظر عدة أشخاص الى بناية جميلة وضخمة، البعض من بعيد جداً والبعض عن قرب، البعض بمنظار ملوّن والبعض بزجاجات ملوّثة وآخرون بنظّارات بيضاء، البعض في الليل والبعض في النهار، والبعض وهو مسرع أو غاضب أو جائع. والسؤال الان: هل يراها الجميع بنفس المنظر؟.