عقائد

المواهب المعجزية في ضوء كلمة الله

بقلم هـ. ل. هايكوب

تعريب د. فخري حنا

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يشرح عن ارتباط المواهب المعجزية بالامتلاء بالروح القدس ومرجعه الوحيد لهذا الشرح هو كلمة الله ذاكراً شخصيات الكتاب المقدس التي امتلأت بالروح بعهديه القديم والجديد موضحاً بأن الامتلاء ليس حالة دائمة ولكنها مؤقتة بإستثناء يوحنا المعمدان مدققاً على ضرورة الصلاة لطلب الروح القدس وإذا لم يمتلئ المؤمن بالروح فهذا أمر خطير يوضّح بأنه غير مولود من الله كما يذكر عن معمودية الروح القدس التي حصلت يوم الخمسين موضحاً عن آخر ترتيب اعدّه الرب للكنيسة الا وهو التكلم بألسنة كما يتطرأ الى موضوع المرأة ومركزها في كلمة الله إذ لا يجوز تحت أية ظروف أن تأخذ المرأة مركز المعلم ويعطي الكتاب السبب لذلك وهو أن المرأة في أول مرة أخذت دور المعلم جرّت رجلها ومعه الجنس البشري كله للسقوط والخراب كما يعطي تمييزاً ما بين القوات المعجزية أم الطاعة لكلمة الله ثم يشرح عن ارتباط المرض بالخطية وبالختام يؤكد ضرورة الإعتراف بألوهية المسيح والإيمان بها.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

العنوان الزيارات
مقدمة: امتلئوا بالروح (أف 5: 18) 3942
الفصل1: الصلاة لطلب الروح القدس والمعمودية بالروح القدس 4054
الفصل 2: التكلم بلغات (التكلم بألسنة) 3387
مركز المرأة حسب المكتوب 2190
الفصل 3: الآيات والمعجزات 3601
المعجزات في التاريخ 2509
الفصل 4: شفاء المرضى 3399
شفاء غير المؤمنين 2193
معنى ما جاء في (يع 5: 14- 16) 2446
القوات المعجزية أم الطاعة لكلمة الله 2138

قرأت لك

كن صادقا

الأسهل عندك أيها الإنسان أن تقول أنني لست بخاطىء ولم أتمرد على وصايا الله. دائما الإنسان مستعد لكل شيء غير قول الحقيقة حتى أمام ذاته وحتى بالخفاء دائما نهرب ودائما نخفي الخطايا داخل زوايا قلوبنا ظانين أن الله غير مبالي بماذا نفعل، يا صديقي الإنسان، الله يهتم بكل تفاصيل حياتنا ويعلم بكل بما تفكّر فيه داخل قلبك "أين أذهب من روحك ومن وجهك أين أهرب. إن صعدت إلى السموات فأنت هناك. وإن فرشت في الهاوية فها أنت" (مزمور 7:139).