عقائد

الوسيط بين الله والناس

بقلم ف. ب. جرانت

تعريب فارس فهمي

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

الغرض من هذا الكتاب هو أن نتخذ منه مفتاحاً لبعض التأملات فيما يخص الرب يسوع في صفته كالوسيط تلك الصفة التي يتفرد وحده بها تفرداً مطلقاً لأنه هو "الوسيط الواحد بين الله والناس "و تعني من يتوسط اي يكون في الوسط بين اثنين وهو من الجهة الواحدة مع الله لأجل الله ومن الجهة الأخرى مع الإنسان لأجل الإنسان وحقيقة ما هو المسيح في شخصه هي قاعدة وأساس كل شيء آخر كما يضيف شارحاَ بعض عبارات العهد القديم التي ترمز الى وساطة المسيح وماهية شفاعته.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

العنوان الزيارات
مقدمة 2011
وسيط واحد 2535
الإنسان يسوع المسيح 2659
مملوء نعمة وحقاً 2205
الأوريم والتميم 2762
النور الأبيض مجموعة ألوان 3146
الله كأبي الأنوار 1988
أمجاد الوسيط في الأناجيل الأربعة 1998
النور في تكوين 1 2111
صفات الكاهن الوسيط 3948

قرأت لك

الرب أرسله ولكن...

قبِلَ ولد فقير جداً، المسيح، فلاقاه أحد المقاومين للايمان، وسأله قائلاً: " لو كان الله يحبّك حقّاً، لأرسل لك أحدهم ليهتمّ بك ويعطيك حذاءاً جديداً ؟!.. فكّر الولد قليلاً ثم قال، وقد أغرورقت عيناه بالدموع: " ان الله قد قال لأحد وأرسله لي لكن هذا الشخص نسي ان يعطيني ايّاه!..". كم يرسلنا الرب لنعطي المحتاج ونحن لا نطيع فتبقى الناس تعاني!