عقائد

بين العقل والإيمان - الجزء الرابع

بين العقل والإيمان

الجزء الرابع

كيف نفهم طبيعة روح الله وأعماله؟

بقلم د. هيرمان بافينك

ترجمة سعيد باز

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يشرح عن كيفية فهم طبيعة روح الله وأعماله بظهور شخصية المسيح حيث من خلال طاعته الكاملة للآب حصل المسيح على حرية التصرف المطلق في ما يتعلق بالروح القدس وجميع مواهبه وقواته. فيمكن للمسيح الآن أن يعطي هذا الروح لمن يشاء وبالكيل الذي يريد لا على خلافٍ مع مشيئة الآب والروح كليهما بل وفاقاً لها بالطبع فإن الابن يُرسل روح الآب (يو 15: 26). والآب يرسل الروح باسم الابن (يو 14: 26)مفسراً من خلال العديد من الآيات الكتابية بأن المسيح وجميع خيراته ومحبة الآب ونعمة الابن لا تصير من نصيبنا إلا في شركة الروح القدس لا سواه.كما يذكر بعض الأآراء المختلفة حول العلاقة بين الكلمة والروح حيث لا تزال حتى الزمان الحاضر مزاعم مختلفة تسير جنباً إلى جنب موضحاً أن الله يستخدم الكلمة كواسطة ليس فقط في تقديم المسيح بل أيضاً في جميع أعمال الله في العالم. فالكلمة في الكتاب المقدس ليست صوتاً فارغاً بل هي دائماً ذاتُ قوةٍ وحياة إذ لها في ذاتها من .شخصية المتكلم ونفسه ولذلك فهي لا ترجع فارغةً البتة بل تُحدث أثرها دائماً في التبرير والتقديس على صعيد الفرد والكنائس

العنوان الزيارات
تقديم 2079
الفصل الأول: عطية الروح القدس 6685
الفصل الثاني: الدعوة المسيحية 8722
الفصل الثالث: التبرير 6515
الفصل الرابع: التقديس 7126
الفصل الخامس: كنيسة المسيح 5686
الفصل السادس: الحياة الأبدية 5730

قرأت لك

من أين تأتي الحروب؟

العالم ملىء بالحروب والمجاعات والمآسي التي تكسر القلب والوجدان، فتارة تجد طفلا صغيرا ممدا على الرمل بلا حراك، وكأن الصمت الكبير جعله يحتضن تلك الأمواج على شاطىء البحر بهدوء