عقائد

الإيمان والأعمال

الإيمان والأعمال

عوض سمعان

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

جوهر هذا الكتاب ان يبيّن ويوضّح"بأن الخلاص يكون بالإيمان والأعمال" حيث جمع الكاتب الآيات والحجج التي يعتمد عليها للبرهان الكتابي وناقشها بكل إخلاص وتدقيق حتى تظهر الحقيقة بكل جلاء مبرهناً بأن الخلاص هو بالإيمان الحقيقي بقبول المسيح في النفس قبولاً تولد به النفس من الله ولادة روحية تحصل بها على طبيعة جديدة تجعلها أهلاً للتوافق معه في صفاته الأدبية السامية كما يستعرض الآيات التي تدّل على الخلاص بالأعمال ايضاً ويقوم بمقارنتها مع ما يناقضها من آيات مبيناً ومثبتاً أن النجاة من الدينونة الأبدية لا يتوقف على السلوك بالروح بل على الوجود في المسيح دائماً وأبداً.

العنوان الزيارات
مقدمة 2317
عقيدة "الخلاص بالإيمان والأعمال"، والكتاب المقدس 13579
الحجج القائلة بتوقف الخلاص على الإيمان والأعمال 6127
الحجج القائلة بتوقف الخلاص على العمل بالناموس 5035
الحجج القائلة بجواز هلاك المؤمنين الحقيقيين 8932
تاريخ الاعتقاد بأن الخلاص يكون بالإيمان والأعمال 3920

قرأت لك

من على سفوح الجبال

من هناك من على سفوح الجبال الخضراء، وقف يسوع الذي أدهش العالم بهويته ليطلق أعظم كلمات عرفها التاريخ، التلاميذ في هدوء يستمعون، الطبيعة كلها تترنم فرحة، فالمسيح يريد أن يطرح معادلات جديدة تجعل الإنسان ينطلق إلى آفاق الرجاء والأمل لتتخطى الكبرياء والحسد إلى أسوار متينة مليئة بالمحبة والخضوع والتواضع، بين كل هذه السكينة ابتدأ المسيح بالقول: