عقائد

الإيمان والأعمال

الإيمان والأعمال

عوض سمعان

ملخّص الكتاب

جوهر هذا الكتاب ان يبيّن ويوضّح"بأن الخلاص يكون بالإيمان والأعمال" حيث جمع الكاتب الآيات والحجج التي يعتمد عليها للبرهان الكتابي وناقشها بكل إخلاص وتدقيق حتى تظهر الحقيقة بكل جلاء مبرهناً بأن الخلاص هو بالإيمان الحقيقي بقبول المسيح في النفس قبولاً تولد به النفس من الله ولادة روحية تحصل بها على طبيعة جديدة تجعلها أهلاً للتوافق معه في صفاته الأدبية السامية كما يستعرض الآيات التي تدّل على الخلاص بالأعمال ايضاً ويقوم بمقارنتها مع ما يناقضها من آيات مبيناً ومثبتاً أن النجاة من الدينونة الأبدية لا يتوقف على السلوك بالروح بل على الوجود في المسيح دائماً وأبداً.

العنوان الزيارات
مقدمة 1916
عقيدة "الخلاص بالإيمان والأعمال"، والكتاب المقدس 9125
الحجج القائلة بتوقف الخلاص على الإيمان والأعمال 3684
الحجج القائلة بتوقف الخلاص على العمل بالناموس 4357
الحجج القائلة بجواز هلاك المؤمنين الحقيقيين 5861
تاريخ الاعتقاد بأن الخلاص يكون بالإيمان والأعمال 3303

قرأت لك

إحياء العظام المائتة

"فقال يا ابن آدم أتحيا هذه العظام. فقلت يا سيد الربّ أنت تعلم" (حزقيال 37: 3). من وسط الهبوط الروحي الشديد الله يريد أن يرفعك. ومن وسط الهزيمة الروحية الله سيبدلها الى انتصار، ومن وسط المعركة الروحية الشرسة بين الإنسان القديم والجديد، المسيح يريد أن يجعل في داخلك قوّة لتحسم المعركة لصالح مجد الله. إن قدرة يسوع الرهيبة غير محدودة بإعادة إحياء العظام الجامدة فسيجعلها:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون