أسئلة وأجوبة

مواسم أو أعياد الرب (لاويين 23)

القسم: أجوبة لأسئلة صعبة حول قضية صلب المسيح.

"وكلم الرب موسى قائلاً: كلم بني إسرائيل وقل لهم مواسم الرب التي فيها تنادون محافل مقدسة هذه هي مواسمي..." (لاويين 23: 1).

فالأعياد كانت تسمى مواسم الرب ومحافله المقدسة، وكانت سبعة وهي:

عيد الفصح: يكون في اليوم الرابع عشر من الشهر الأول.

عيد الفطير: يكون في اليوم الخامس عشر من الشهر الأول.

عيد الكفارة: يقع في اليوم العاشر من الشهر السابع.

عيد الأبواق: يقع في أول الشهر السابع.

عيد المظال: يقع في الخامس عشر من الشهر السابع.

عيد الباكورة: يقع في ابتداء الحصاد.

عيد الخمسين: يقع بعد عيد الباكورة بخمسين يوم.

وبما أن لكل عيد تاريخه لذا كان العيد يقع في أي يوم من أيام الأسبوع وكان يسمى سبتاً أو محفلاً مقدساً أو سبت عطلة (لاويين 16: 31).

أضف تعليق


قرأت لك

التبرير بالايمان

في عام ١٥١٠ وصل راهب من المانيا الى روما وكان جسده الناحل ووجهه الشاحب وعيناه الغائرتان، تنمّان عما في نفسه من عذاب . لقد زار الدير في احدى مدن المانيا وصلى وصام وأذلّ جسده طالباً السلام، يأمل ان يجده في روما بزحفة على ركبتيه على السلم البابوي. وفي هذا الوقت وضع الرب أمامه الاية التي تقول "البار بالايمان يحيا" فقاد ذلك مارثن لوثر ليؤمن ان التبرير بالايمان. وكل قلب متعب يستطيع ان يجد السلام في قول الكتاب "فاذ قد تبررنا بالايمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح".