أسئلة وأجوبة

الفصل السادس: الشيطان

القسم: 500 سؤال وجواب للكبار والشباب.

1- هل خلق الرب الشيطان هكذا؟

ان الرب خلقه ملاكاً اما هو فتعظّم على الله، وقد أعطاه الرب درجة عالية الا أنه سقط (اش14)(حز28).

2- من أقوى اللشيطان أم المؤمن؟

المؤمن هو أقوى ما دام يتمسّك بالرب ومقترب منه من خلال الصلاة والكلمة، لكنه أضعف من الشيطان اذا ابتعد عن الرب قلبياً.

3- لماذا يُدعى ابليس خصمنا (1بط8:5)؟

لأنه يخاصمنا دائما لكي يمنعنا من التمتع في الرب وبما لنا فيه، ويجاهد لكي يحرمنا من البركات الروحية التي حُرم منها هو.

4- هل يعرف الشيطان أفكارنا؟

لا يعرف أعماقنا الا الله (ار10:17) (عب13:4) (1كو11:2) لكن الشيطان يعرف طبيعة الانسان ويعرف ما نقوله من أفكار ويعرف الأفكار التي أبرق هو بها في ذهننا (يو30:14).

5-هل يصنع الشيطان معجزات؟

نعم لأنه أقوى من البشر (2تس9:2) (2كو14:11) (رؤ13:13).

6- هل يظهر الشيطان كملاك نور؟

يمكن ان يظهر الشيطان كملاك نور ولا يظهر على حقيقته لكي يخدع كل غير التائبين (2كو14:11).

7- كيف نغلب الشرير؟

اذا ثبتت كلمة الله فينا وعرفنا أفكار الله عندها نغلب الشيطان اذ تُفضَح أفكاره (1يو14:2) (2كو11:2).

8- من هو لوسيفر؟

لوسيفر تعني منير ولامع وهو رمز للشيطان (اش12:14) الذي اراد ان يرتفع فوق النجوم (رؤ6:13).

9-هل تؤمن الشياطين بالله؟

نعم لأنها تعرفه ، لكنها تخضع له (يع19:2) (مر23:1 , 24).

10- ما هي ألسنة الملائكة (1كو1:13)؟

هي لغة الأرواح الشريرة التي تتكلم مع الناس من خلال استعمال العرافة والمندل والرقي.

11- ما هي أجناد الشر الروحية (اف 6:11)؟

هي أرواح شريرة برئاسة الشيطان وهي أعداد هائلة وهي تعمل بما يأمرها ابليس.

12- ما الفرق بين الشيطان وابليس؟

الشيطان كلمة عبرية تعني الخصم أو المشتكي وعمله ظاهري وهو التخويف والقتل والتهديد، وابليس اسمه اليوناني ويعني مهلك وعمله خفي بالمكايد والخداع كالأفعى.

13- هل ممكن ان يتمم المؤمن ارادة الشيطان؟

نعم اراد بطرس من المسيح ان لا يموت وهذا ما يريده الشيطان (متى 22:16 , 23), وكم من أفكار شيطانية نريد ان نتمّمها ظانّين انها لمصلحتنا (2كو11:2).

14-من هو الشيطان؟

هو رئيس ملائكة سقط لأنه تمرّد وتحدّى الله القدير، فهو روح أقوى من الانسان لكنه أضعف من الله، وسيطرحه الله في بحيرة النار قريباً

15-هل يعرف الشيطان كل شيء كالله؟

الشيطان يملك على قدرة وعرفة أكثر من الانسان لكنه لا يعرف كل شيء وقد أخفى عنه الله الكثير فهو أيضاً محدود المعرفة

التعليقات   
#1 مرقس خيري 2015-03-01 14:55
بجد روووووووووووووو وووووووووووعه
أضف تعليق


قرأت لك

الحياة التعبدية

"واحدة سألت من الرب. وإياها ألتمس. أن أسكن في بيت الرب كلّ أيام حياتي لكي أنظر الى جمال الرب وأتفرس في هيكله". إن الحياة التعبدية في الإيمان المسيحي هي العامود الفقري للنمو الروحي حيث تثبت العلاقة بيننا وبين الله للإنطلاق قدما الى الأمام، فالكتاب المقدس وعلى كل صفحاته يقدم لنا رجالات الله المنتصرين من خلال حياة تعبدية متينة تتفرع إلى ثلاثة أغصان:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون