الحياة المسيحية

سلام مع الله

 

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

عقارب الزمن تسرع مقتربة من النهاية والجنس البشري يتهيأ لمصيره المحتوم فأي سبيل نختار؟ هل من مرجع ذي سلطة يمكننا الرجوع إليه والاعتماد عليه؟ هل ثمة ضوء ينير لنا السبيل؟ هل ثمة "دستور" نجد فيه الحل لمشاكلنا؟من أين جئنا وما سبب وجودنا وإلى أين نمضي؟ يقدم لنا الكتاب المقدس مفتاح الحلّ لنا ومرجع ثقة وذو سلطة وتبقى وعوده المجيدة يسطع نورها حتى في أشد عصور الإنسان ظلاماً إن عالمنا اليوم يقترب من اللحظة الحاسمة في تاريخه وما أحوجنا في هذا الوقت إلى الرجوع إلى الكتاب المقدس لنفحص ما فيه من حكمة ونبوة رغم عوامل الحدثان ولماذا استطاع أن يبقى الينبوع الذي يستقي منه الإنسان الإيمان والقوة الروحية التي ينبع منها السلام الحقيقي مع الله.

العنوان الزيارات
المقدمة 1022
الفصل الأول: المطلب 1255
الفصل الثاني: الكتاب المقدس 2450
الفصل الثالث: الله 1223
الفصل الرابع: الخطيئة 1910
الفصل الخامس: إبليس 1472
الفصل السادس: ماذا بعد الموت؟ 3873
الفصل السابع: لماذا جاء يسوع؟ 1711
الفصل الثامن: كيف ومن أين نبدأ 1447
الفصل التاسع: توبوا 1913

قرأت لك

المسيحية والبوذية

هذه شهادة فتاة يابانية وُلدَت في عائلة بوذية، قالت:" عندما بلغت السابعة عشرة من عمري، شعرت بضيق شديد وكثيراً ما مرضت، ولم تقدّم لي البوذية اي حل، لأنها ديانة مبنية على الحكمة والفلسفة والقضاء والقدر، لا نجد فيها الفداء من الخطية ولا رجاء بالقيامة ولا قوة الروح القدس، ولا محبة الله المجانية بل يموت الانسان في يأس. والتقيت بفتاة بدأت تشرح لي الكتاب المقدس وسرعان ما فهمت ان الرب يسوع مات لأجلي ووجدت فيه الاجابة التي أنشدها. وفي الحال سلمت له حياتي بفرح".