مقدمات ومعاجم

مدخل إلى الكتاب المقدس

ملخّص الكتاب

هذا الكتاب يقدّم مسح شامل لمقدمات العهد القديم والجديد معطيا تفاسير موجزة لكل سفر بسفره ذاكرا تلخيصا في نهاية كل سفر يشير به الى مجيئ المخلص وكيفية الخلاص به مبتدأً من التكوين بداية كل الأشياء مستمرا في التفسير الى سفر الرؤيا آخر الأسفار المقدسة كيف ستنتهي كل الأشياء منبها بأن جميع التواريخ هي فترات زمنية تقريبية والهدف منها هو إعطاء القارئ فكرة عامة عن الأحداث بالارتباط بالفترات الزمنية.

العنوان الزيارات
مقدمة سفر التكوين 10621
مقدمة سفر الخروج 7745
مقدمة سفراللاويين 3957
مقدمة سفر العدد 5846
مقدمة سفر التثنية 6744
مقدمة سفر يشوع 6661
مقدمة سفر القضاة 9378
مقدمة سفر راعوث 6818
مقدمة سفر صموئيل الأول 8011
مقدمة سفر صموئيل الثاني 5766

قرأت لك

التبرير بالايمان

في عام ١٥١٠ وصل راهب من المانيا الى روما وكان جسده الناحل ووجهه الشاحب وعيناه الغائرتان، تنمّان عما في نفسه من عذاب . لقد زار الدير في احدى مدن المانيا وصلى وصام وأذلّ جسده طالباً السلام، يأمل ان يجده في روما بزحفة على ركبتيه على السلم البابوي. وفي هذا الوقت وضع الرب أمامه الاية التي تقول "البار بالايمان يحيا" فقاد ذلك مارثن لوثر ليؤمن ان التبرير بالايمان. وكل قلب متعب يستطيع ان يجد السلام في قول الكتاب "فاذ قد تبررنا بالايمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح".