الحياة المسيحية

المسيحية العربية

المسيحية العربية

بسّام فرجو

بحث في تاريخ المسيحية العربية

جميع حقوق الطباعة والنشر محفوظة للمؤلف، فلا يجوز أن يطبع هذا الكتاب أو يوزع أو ينشر بدون أذنه.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يركّز على دور المجتمع العربي بكل طبقاته حول الدور التاريخي للمسيحيين العرب والصمت الذي ساد بذهنية الإستعلاء الديني معرّفاً بدور المسيحية في نهضة العرب وترقية الفكر والآداب العربية مبرهناً انتشار الكنيسة المبكر بين العرب موضحاً كيفية الإنقسام الذي عانت منه على مدى العصور حيث يتأمّل من منظور مسيحي في الدعوة الإسلامية فجر انبثاقها والعوامل التي ساهمت في نشأتها وانتشارها شارحاً تفصيلياً عنها كما يوضّح كيفية ولادة البروتستانتية وانتشار الإنجيل.

العنوان الزيارات
تمهيد 3326
الباب الأول: المسيحية العربية، نشأتها وتطورها 3158
الفصل الأول: من المسيح إلى قسطنطين 3480
الفصل الثاني: من ميلانو إلى مكة 3373
الفصل الثالث: المسيحية بين عرب الشام 3849
الفصل الرابع : عرب بلاد النهرين 3377
الفصل الخامس: عرب الحيرة 3868
الفصل السادس: شبه الجزيرة العربية، وسطها وأطرافها 6756
الباب الثاني: المسيحية العربية والإسلام 3374
الفصل الأول: الإسلام، طائفة نصرانية لا دين جديد 8171

قرأت لك

كلام الناس

يظنّ كثيرون ان الكلامَ هو مجرّد كلام لا يزيد ولا ينقّص لذلك ما اسرع الناس في الحكم على الاخرين وإطلاق الاشاعات وكل مَن يسمع خبراً ينقله مع بعض التعديل والتأويل بما يناسبه شخصياً. لكن كلمة الله تعطي أهمية بالغة لكلام الناس فيقول الرب يسوع "كلّ كلمة بطالة (اي غير مقصودة وغير بناءة) يتكلّم بها الناس سوف يعطون عنها حساباً يوم الدّين، لأنك بكلامك تتبرّر وبكلامك تُدان" (متى12: 36) ويقول سليمان "كثرة الكلام لا تخلو مِن المعصية اما الضابط شفتيه فعاقل" (امثال10: 19)